خلود بادحمان 공개
[search 0]

Download the App!

show episodes
 
Loading …
show series
 
ليكن لك حلم تسعى نحوه كل يوم، فذلك يجعل للحياة معنى وقيمةأحط نفسك بالحالمين، لا تفقد قدرتك على الحلم وإن حدث فانتبه واستعدها فورًا لأن الحياة بدون الحلم تكاد أن تكون صعبة ومملة جدًاابتعد ما استطعت عن من يزعمون واقعيتهم مستسلمين لكل شيء، وكن في صف الحالمين وامنح من وقتك وجهدك ومالك لحلمك وعش الحياة لأقصاها.…
 
حين تقرر قول وداعًا سيلوّح لك كل ما حولك أو قد يتشبث بك، لا أحد يدري، في كل الأحوال عليك أن تراقص الأحداث بانسجام دون مقاومة وأن تنفتح على كل الخيارات المتاحة والمتغيرات الحاصلة!رابط متجر شاسعhttps://salla.sa/shasiee저자 خلود بادحمان
 
الأنس شعور عظيم واحتياج نفسي يهذّب ما لا يكون من الإنسانية، أن تأنس بنفسك وأن تأنس بما حولك وأن تأنس بآخر تشاطره عقلك وشعورك.الأنس لا يكون إلا حصيلة الأمان الذي تمنحه لآخر أو يمنحك إياه، وهو نتاج المجاراة والموافقة وأن تسلك مسلك الآخر في الفكرة والطبع والمبدأ مع اختلافات يسيرة.저자 خلود بادحمان
 
هذه الحلقة إليك .. أنت الذي تستطيع ولا يستطيع أحد معك صبرا، صاحب المواقف الواضحة الذي تزعجه الأعذار الواهية ويود لو أن يقيم الآخر حربًا ليصل لمراده، أو على الأقل يُفسح له الطريق ليناضل ذاك الذي اختار الشجاعة والوضوح وقرر أن يكون كذلك وإن خذلته انهزامية الآخرين حين قطع أميالًا بينما لم يُقطع لأجله شبرًا واحدإليك أنت تحديدًا…
 
وبعد أن تأخذ نصيبك من استراحة المحارب تعود للحياة وكُللّك أمل أن تمضي الأمور على ما يرام، وإن لم يكن، فإنك قد أصبحت أقوى وتدركها بشكل أفضل من السابق저자 خلود بادحمان
 
تخيل ماذا لو توقفنا عن الذهاب للمدرسة عند أول عقاب أو صعوبة تعرضنا لها!كذلك الحياة، لا تمنعك دروسها القاسية من خوضها بشجاعة وحب.ربما تأخذ وقتك كي تسترجع روحك القديمة، طمأنينتك، ربما تصبح أكثر حذرًا وتخوفًا ولكن أنت من يستطيع انتشال نفسك وأخذها لمستوى اليقظة والحكمة بعيدًا عن الخوف!저자 خلود بادحمان
 
أحد دروس الحياة التي تعلمتها بالتجربة وعايشتها هي أن هناك فرق بين البدء والبدء من جديدفالبدء يحتاج لقوةأما البدء من جديد فيحتاج لشجاعةفهل نملك جميعًا الشجاعة لنبدأ من جديد؟저자 خلود بادحمان
 
لم أسمع والدتي تقول بعد عناء المهام المنزلية ومتابعتنا أنها تحتاج لمكافأة نفسهالم أسمع والدي بعد أعوام طوال من العمل والضغط وتوفير حياة كريمة لنا يقول أنه يحتاج لمكافأة نفسه저자 خلود بادحمان
 
ما الذي تفعله فينا الدهشة على مستويات عدة، وكيف يمكن للمرء أن يخلق دهشاتٍ مستمرة وممتدة وأن يتفنن في ابتكارها، ولأي مدى يجازف لأجل الحصول على دهشةٍ واحدة وهل توازي عوائد الدهشة الثمن المدفوع لأجلها، وما هو مستوى الدهشة المُرضي أن يعيش المرء وفقه والكثير من عصف الأفكار التي أملك لها فلسفة خاصة.저자 خلود بادحمان
 
الأماني لك جمة ولكن أعظمها أن تظل روحك مستنيرة بأنوار الإيمان ويبقى عقلك متقدًا بشعلة التفكر حتى يصبحَ نتاج جوارحك لطفًا وخيرًا تهديه بكل أناة وبصيرة لنفسك وللعالموهنا تظهر قيمة وهجَ روحك وبريقَ عقلك.저자 خلود بادحمان
 
يحدثنني الصديقات عن صعوبة الحياة وما نواجهه، يترقبن اللحظة التي أخبرهم فيها أن الحياة سهلة ليهجمن علي بألسنتهنأصمت وأكتفي بالإستماعيبلغ بهن اليأس إلى أن يسألن اش رأيكابتسم ثم أقول اقتباسي المفضّل"صعبة هذه الحياة ... سهلة جدًا معك"هكذا تذهب الحوارات لمرافئ أكثر سلامًا وأمنًا저자 خلود بادحمان
 
اعرف أن عقلك ليس صديقك دائمًاوهذه المعرفة ستجنبك الوقوع في مأزق الإنقياد خلفه دون انتباهستعينك في فهم ما يحدث بداخلك وكيف تتفاعل مع أفكارك ومشاعرك وبالتالي تُحدث التغيير الذي تطمح إليه.저자 خلود بادحمان
 
سؤال عميق صادفته، طرحه أحدهم قائلًا "هل أنت أنت أو هذا اللي قدرت عليه؟"أحب مشاركة هذه الأسئلةأعرف أنها تقود لتفكير مختلف في العادةكانت الإجابات بنسبة أعلى تجاه " هذا اللي قدرت عليه "ولكنماذا لو حللنا الإجابة بشكل أكثر منطقية저자 خلود بادحمان
 
قد يكون لدينا انحياز لفكرة لم لا ؟نمني النفس باحتمالية حدوث ما نريد وأنه غير مستبعد.نبني الآمال " بين يمكن وليت وبين علّ وعسى "ولكن لو نظرت للواقع بعين العقل لا العاطفةستجد أن بعض اليأس رحمة وبالذات أن ما كل ما تتمناه وترجوه قد يكون.저자 خلود بادحمان
 
يقول سيمون سينك صاحب الكتاب الشهير START WITH WHY عن أخته " بعد ١٧ عامًا غادرت الوظيفة ولم تدرك أن ثقتها تدمرت إلا بعد أن بدأت وظيفة جديدة" قد لا يدرك الشخص أن ثقته تدمرت إلا بعد مرور وقت طويل يجعله يلاحظ الفارق بين ما كان وما صار عليه! قد يحدث هذا لأي أحد منّاوبشكل غير ملحوظ بسبب تراكمية المواقف أو ثقتنا المفرطة برأي المتسببهذه خمسة نقاط لتعرف كيف…
 
هذه الحلقة فيها من كل شيء، قصص شخصية، آراء، أفكار، نظرات ناقدةربما لا تعجب البعض ولكن يظل كلام عفوي هو حديث خاص للأصدقاءليس شرطًا أن نتفق ولكن نطرحها كفكرة ربما احتجنا إليها بيوم ما.저자 خلود بادحمان
 
المعاناة أن تعيش حياتك متوهمًا بانشغالك وانجازك والأشد أن تنجز ولكنك لا ترى شيئًا مما فعلته يستحق أن يُسمى إنجازًا.هذه مشكلة يقع فيها الكثيرون إما إن يبالغ في تعظيم إنجازاته أو أن يغرق في تحقيرهاوالغريب أن حلّها واحدلأن الإثنتين تعد تطرفًا، واحدة لأقصى اليمين والثانية لليسار저자 خلود بادحمان
 
تنويه وقبل كل شيء هذه الحلقة اسمعها بقلبك وعقلك لا بأذنيكمؤكد وبلا شك أنك ذقت مرارة الرفض وربما لمراتهذه طبيعة السعي في الحياة بكل جوانبها، ستُقبل مرة وسترفض مرة وبين هذه الصولات والجولات تكون الحياة.ولكن .. لماذا يعد الرفض شعورًا مُرًا؟وكيف نتجاوز هذه المرارة؟저자 خلود بادحمان
 
ما تحتاج إليه فعلًا هو خلق مسافة بين الفعل والانفعالأي ردة فعل متأنية وأن تدير غضبك وتتحكم به ، ولا يتحكم بكوهذا ما سنتحدث عنه في هذه الحلقة저자 خلود بادحمان
 
الحياة واقع تدريبي كبير، نتعلم فيه الدروس ونطبّق، وندرّب فيه بعضنا البعض مع اختلاف الأدوار والتبادل المستمرولكن ما يحدث في هذه البيئة أننا نهز أمان بعضنا دون أن نشعر متى يحدث ذلك !저자 خلود بادحمان
 
يحدث معنا كثيرًا أن نعلق بالشعورفي انجاز، في علاقة، في قرار مصيري، في وظيفة، في دراسة، في مكانة ما ، في تطلعات أحدهم، في حلم بعيدالنتائج ليست بيدنا بالكليةأمور كثيرة قيد الانتظارالأمر أشبه بترقب نتيجة اختبار أو فحوصات طبية أجريتهاكيف ستبدو الحياة بعدهاما المصير المنتظرهكذا تتساءلوقد يحدث أحيانًا أن تعلق بلا سبب!!فما الحل ؟…
 
Loading …

빠른 참조 가이드

Google login Twitter login Classic login