حكاية 공개
[search 0]

Download the App!

show episodes
 
Loading …
show series
 
لم يكن التراث الإسلامي يخلو من الدعوة صراحة الى العلاقات المثلية بين الرجال. فهل تعتقل الاستخبارات العراقية تمثال أبي نوّاس الشامخ عند نهر دجلة في بغداد، وتلبسه ثياباً برتقالية كما فعلت مع حسين فاخر؟- مقال للصحافية العراقية سنار حسن -저자 Podeo | بوديو
 
في المنزل، رُبطت نور من يديها وفي فسحة الضيوف رفعت وعلقت على السقف. هناك ضربها والدها كثيراً وأهانها، وقد ملأ صراخها المكان.حكاية جديدة تضاف الى جرائم قتل النساء. عن فتاة مهجرة في مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي قتلت على يد والدها بعد تعذيبها وضربها بعنف بحجة أنها تتحدث إلى شخص غريب عبر “الواتساب”.- مقال للصحافي السوري محمد حسان -…
 
"ماذا لو مُنِحنا الجنسية اللبنانية؟". فكر البطل في هذا السؤال مرة. واستطاع، بعد تفكير عميق وطويل، أن يصل الى استنتاجات رياضية ومنطقية وأخرى غير منطقية، جعلته يقع في دائرة الارتياب والارتباك.هي مجرد قصة حقيقية عن أسرة صغيرة من المخلوقات الفضائية، كانت تعيش في بيت واحد. ولكي أكون أكثر انصافاً وأقل قسوة، لن نجد بين سطور هذا النص ما يثير القلق.- مقال ل…
 
عام 1985 وقعت جريمة قتل في منطقة برج حمود في لبنان راح ضحيتها خمسة أشخاص. القتلة سجنوا وحوكموا لكنهم تمكنوا من الهرب من السجن ومن لبنان. عائلات الضحايا وجدت نفسها أمام حائط مسدود. لكن هؤلاء لم يتراجعوا ووجدوا بعد سنوات من الجريمة قرائن على وجود القتلة في دول أوروبية.هنا قصة بحث عن العدالة، عمرها 37 عاماً. - مقال للصحافي اللبناني باسل الأمين -…
 
في ما يلي قصص لثلاث قاصرات “يعملن” في أحد الملاهي الليلية في بغداد، هرباً من ظروف عائلية مزرية وظالمة، ليقعن في حال أسوأ لجهة المعاملة والانتهاكات الجسيمة لحريتهن وطفولتهن المطعونة بخنجر الذكورية، في بلاد تحارب النساء بكل ما أوتيت من قوة.- مقال للصحافية العراقية آية منصور -저자 Podeo | بوديو
 
مازلت أقيم من دون لا أوراق شرعيّة، سوى بطاقة أمر المغادرة التي لا أجرؤ حتّى على حملها في جيبي. منتظراً (الفرصة المستحيلة) لمقابلة مدير الأمن العام اللّبناني اللّواء عباس ابراهيم، لأسأله عن سبب أمر التّرحيل الّذي صدر بحقي.- مقال للكاتب السوري نور الدين حوراني -저자 Podeo | بوديو
 
انتشر مقطع فيديو يظهر فيه المدعو أمجد يوسف، وهو أحد عناصر مخابرات النظام السوري، برفقة عنصر آخر نجيب الحلبي وهما يقومان (بمُهمتهما) على حد تعبير المجرم أمجد، بارتكاب مجزرة بحق 41 مدنياً من سكان حي التضامن الدمشقي.سأتناول فقط نقطة واحدة شاهدتها في المقطع لإسقاطها على حادثة شخصية، بما أنني كنت أحد المعتقلين السابقين، في الفرع الذي كان المجرم أمجد وصد…
 
انتشر مقطع فيديو يظهر فيه المدعو أمجد يوسف، وهو أحد عناصر مخابرات النظام السوري، برفقة عنصر آخر نجيب الحلبي وهما يقومان (بمُهمتهما) على حد تعبير المجرم أمجد، بارتكاب مجزرة بحق 41 مدنياً من سكان حي التضامن الدمشقي.سأتناول فقط نقطة واحدة شاهدتها في المقطع لإسقاطها على حادثة شخصية، بما أنني كنت أحد المعتقلين السابقين، في الفرع الذي كان المجرم أمجد وصد…
 
Loading …

빠른 참조 가이드

Google login Twitter login Classic login